أسواقي - أسواق المال والأعمال

دروس المال وأخبار الأسواق

الجمعة، 24 أبريل 2020

تعرف على القائمة السوداء في شركة سمة للمعلومات الائتمانية





تأسست الشركة السعودية للمعلومات الائتمانية “سمة” في العام 2002، كشركة ذات مسؤولية محدودة، بهدف تحقيق التكامل في منظومة التمويل في المملكة العربية السعودية، وتعد “سمة” أول جهة مرخصة في المملكة لتقديم خدمات جمع المعلومات وتقييم الجدارة الائتمانية للأفراد والمؤسسات، وتقوم “سمة” باتباع أفضل الأنظمة والممارسات العلمية للحد من مخاطر الائتمان المصرفي والإسهام بتعزيز متانة واستقرار القطاع المالي في المملكة، بهدف زيادة ثقة المقرضين والمستثمرين باقتصاد المملكة. وتعدّ الشركة اليوم من أكبر شركات المعلومات الائتمانية في منطقة الشرق الأوسط.
بدأت “سمة” بمزاولة أعمالها فعلياً في العام 2004 تحت إشراف مؤسسة النقد العربي السعودي، حيث تقوم بجمع المعلومات الديموغرافية والمتغيرات المالية وغير المالية في التقارير الائتمانية الأخرى عن المستهلكين وتبادلها، لتكوين صورة واضحة عن المقترض​ لدعم عملية اتخاذ القرار؛ بهدف تحسين جودة تحليل مخاطر الائتمان وتقييم الملاءة المالية للمقترض استناداً للمعلومات الائتمانية المتاحة. وتقوم الشركة اليوم بدور كبير في الحدّ من المخاطر الائتمانية من خلال تزويد الأعضاء بالمعلومات الائتمانية اللازمة عملاً بنظام المعلومات الائتمانية الصادر بالمرسوم الملكي رقم م/37 بتاريخ يوليو 2008، ولائحته التنفيذية الصادرة بقرار من محافظ مؤسسة النقد رقم أ ق/ 13709 بتاريخ 22 أغسطس 2011، والذي يشكل الأسس المنهجية لعمل الشركة.

تقوم “سمة” بتقديم تقارير مفصّلة حول الحالة الائتمانية للأفراد سواء كانت سلبية أو إيجابية، بناءً على المعلومات التي يتم تحديثها من قبل الأعضاء، حيث يتم من خلال هذه التقارير تحديد مدى ملائمة العملاء الأفراد للحصول على منتجات ائتمانية جديدة كالتمويل الشخصي، أو التمويل العقاري، أو تمويل السيارة، أو غير ذلك. مما يمكن الجهات المانحة للائتمان (الأعضاء في سمة) من معرفة على مدى قدرة عملائهم على الوفاء بالتزاماتهم، ومن ثم اتخاذ القرارات المالية والائتمانية المناسبة.

متى يتم إنشاء تقرير ائتماني للأفراد؟


عند طلب العميل للحصول على خدمات أو منتجات أو تسهيلات ائتمانية من أحد أعضاء “سمة” لأول مرة، تقوم “سمة” بإنشاء تقرير ائتماني للعميل بعد الحصول على موافقته الخطية بواسطة نظام “سمة” للأفراد، ومن خلال هذا التقرير يتمكن العضو من معرفة مدى ملاءة الجدارة الائتمانية للعميل للحصول على التسهيلات، وبالتالي اتخاذ قراره النهائي بالموافقة أو عدم الموافقة على منح التسهيلات للعميل، دون أي تدخّل من “سمة” بهذا الخصوص.

لا توجد قائمة سوداء لدى سمة

تقوم “سمة” بضمان أمن المعلومات الائتمانية من خلال اتباع إجراءات وتدابير تقنية وفنية عالية الجودة لحفظ المعلومات الائتمانية. ويقتصر دورها على توفير معلومات ائتمانية صحيحة ودقيقة حول العملاء الأفراد وتقديمها للجهات المانحة للائتمان بعد حصولها على موافقة خطية من العميل على إرسال تقريره الائتماني لتلك الجهات.
هذا ولا تصدر “سمة” أي قائمة سوداء للعملاء الأفراد، فهي لا تتدخل في قرار قبول أو رفض حصول العميل على أي منتج ائتماني. فالجهات المانحة للائتمان هي التي تقوم بتقييم طلب العميل الحصول على التمويل ودراسته ومن ثم اتخاذ القرار وفقاً لسياسة البنك والأنظمة والتعليمات ذات الصلة الصادرة عن المؤسسة. وبالتالي قد تقوم جهة إئتمانية ما برفض طلب التمويل في حين توافق عليه جهة أخرى بصرف النظر عن حالة الرفض والقبول لدى جهات التمويل الأخرى.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق